صحة وجمالفوائد عامة

ما هو التجشؤ

ما هو التجشؤ

عملية التجشؤ تظهر بسبب المشاكل الهضمية التي تنتشر بين الناس، يصيب الكثير من الأشخاص على اختلاف الأعمار والجنس من الذكور والنساء، بالإضافة إلى أنه نوع من الخلل والاضطراب وأنه من الأمور المزعجة عند الشخص المصاب ومن حوله، يظهر التجشؤ في الجسم من خلال خروج مجموعة من الغازات يكون مصدرها في الجسم المعدة والمريء، تخرج هذه الغازات عن طريق الفم ويمكن التعرف عليها من خلال الصوت المميز الذي يرافقها بالإضافة إلى الرائحة المزعجة، ومجموعة الغازات الخارجة تكون عبارة عن أوكسجين وهيدروجين يكونا مختلطين بالطعام الذائب.

التجشؤ هو نوع من العمليات الفسيولوجية السليمة التي تحدث في الجسم من أجل التخلص من الهواء الموجود في المعدة أو الحنجرة خارج الجسم، وهو من الظواهر الطبيعية التي تحدث ثلاث أو أربع مرات على الأكثر خلال ساعة من تناول الطعام، والتجشؤ من ردود الفعل اللاإرادية التي تحدث نتيجة توسع المعدة عند امتلائها بالغازات أو المضاعفات الثانوية.

أسباب كثرة التجشؤ

يجب أولاً معرفة كيفية دخول الهواء إلى المعدة على مدار اليوم كله، حيث أن كل جرعة من الماء أو السوائل التي تدخل الجسم يدخل المعدة أكثر من 15 ملم من الهواء، وتعتبر عملية بلع الهواء الزائد من العمليات الغير إرادية خلال تناول وجبات الطعام وبينها، يستمر معظم الهواء الذي يدخل في الحنجرة ولا يصل إلى المعدة، مما يؤدي إلى اتساع القفص الصدري من خلال انخفاض عضلات الحجاب الحاجز ناحية مزمار المريء المغلق، أهم أسباب كثرة التجشؤ:

  • هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي ينتج عنها الإصابة بالغازات وبالتالي التجشؤ، مثل المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من ثاني أكسيد الكربون، وهناك الأطعمة التي تحتوي على النشا والسكر والألياف الغذائية مثل تناول الفول، البصل، العدس، القرنبيط، الخبز الأسمر، الموز والبروكلي.
  • توجد بعض السلوكيات التي تسبب زيادة كمية الهواء في المعدة، مثل تناول الطعام والشراب بسرعة كبيرة أو استخدام الماصة في تناول المشروبات، أيضاً التحدث كثيراً أثناء تناول الطعام، كثرة التدخين بأنواعه المختلفة، تناول الحلويات الصلبة ومضغ العلكة، تساهم هذه السلوكيات في عملية فرط التنفس، ويؤدي إلى الإصابة بالعديد من نوبات القلق والتوتر.
  • الإصابة باعتلالات هرمونية التي تسبب احتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى التجشؤ.
  • تصيب بعض الأدوية عند تناولها الفرد بالتجشؤ، أو تؤدي إلى الإصابة بأمراض معينة هي التي تؤدي إلى هذه الحالة مثل تناول أدوية الإسهال من السوربيتول و اللاكتولوز، الأدوية التي يتناولها مرضى النوع الثاني من مرض السكري مثل دواء أكاربوز، تناول الاسبرين، ايبوبروفين ونابروكسين وجميعها مسكنات الآلام الشديدة، تؤدي هذه الأدوية إلى التهابات المعدة وهي السبب الرئيسي في التجشؤ.
  • ظهور بعض الحالات المرضية المعينة، التي تكون من أعراضها الإصابة بالتجشؤ والغازات، كما توجد أعراض أخرى للقدرة على معرفة التشخيص السليم لهذا المرض، من أنواع الأمراض:
  1. التهيج الشديد في بطانة المعدة الأمر الذي يحدث بسبب التهاب المعدة.
  2. أنواع القرح المختلفة سواء كانت قرحة المعدة، قرحة المريء، أو قرحة الأمعاء الدقيقة.
  3. إصابة بعض الأفراد بارتجاع المعديّ المريئيّ: وهو المرض الذي ينتج عنه ارتجاع الأحماض التي توجد في المعدة إلى المريء.
  4. يسبب مرض خزل المعدة الذي ينتج عنه الضعف الشديد في عضلات المعدة إلى كثرة التجشؤ.
  5. إصابة الجسم بالتهابات معدية بالبكتيريا الحلزونية.
  6. هناك حالات عدم تحمل اللاكتوز، اللاكتوز نوع من أنواع السكريات التي توجد في منتجات الألبان والتي تنخفض قدرة الجسم على الهضم بطريقة سليمة.
  7. من أسباب كثرة التجشؤ أيضاً إصابة أحد الأفراد بمرض قصور البنكرياس، والذي يحدث فيها انخفاض قدرة البنكرياس على إفراز المزيد من الإنزيمات التي يحتاج إليها الجسم في عملية الهضم.
  8. اضطراب الجسم أو الخلل في القدرة على امتصاص سكر الفركتوز، وسكر السوربيتول يؤدي إلى الإصابة بالتجشؤ.
  9. إصابة الجسم بطفيليات الجيارديا التي تؤدي إلى التهابات الأمعاء الدقيقة.
  10. فتق الحجاب الحاجز من الأمراض التي تسبب التجشؤ، حيث أنه حالة مرضية تحدث في الجسم عند اندفاع الجزء العلوي من معدة الإنسان خلال منطقة الحجاب الحاجز إلى التجويف الصدري، كما أن كثرة التجشؤ يؤدي إلى الشعور بالحرقة وآلام البطن.
  11. يؤدي الإصابة بسرطان المعدة أو المريء إلى التجشؤ.
  12. متلازمة القولون العصبي، من الحالات شديدة الخطورة التي تصيب الأمعاء الغليظة مما يسبب العديد من الأمور المزعجة منها كثرة الغازات في الجسم، وبالتالي الإصابة بالانتفاخ والتجشؤ، كما قد يتطور الأمر إلى الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو آلام البطن الشديدة.
  13. متلازمة الإغراق: نوع من الاضطراب الذي يصيب المعدة مما ينتج عنه إفراغ محتويات المعدة قبل القيام بالهضم بالشكل الصحيح.
  14. إصابة الإنسان بداء سيلياك “الاضطرابات الهضمية”، حيث يؤدي إلى اضطراب شديد في قدرة الجسم على هضم مادة الجلوتين التي توجد في نبات القمح ومنتجاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى