صحة وجمال

أفضل 5 تغييرات لتحسين مستوى الكوليسترول

أفضل 5 تغييرات لتحسين مستوى الكوليسترول

قد تؤدي مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم إلى تعريض الجسم للإصابة بمختلف الأمراض القلبية، وهناك العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها خفض مستوى الكوليسترول، وهي أولاً الأدوية الخاصة بذلك، أو عمل تغييرات في نظام الحياة ككل، ومن هذه التغييرات:

  • تناول الأطعمة المفيدة لصحة القلب

  1. تجنب الإكثار من الأطعمة المشبعة بالدهون الضارة واستبدالها بالدهون الصحية، حيث تعمل الدهون المشبعة على رفع مستوى الكوليسترول الضار في الدم، مما قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات والأمراض، لذلك تم تحديد الحد الأقصى الذي يمكن استهلاكه من الدهون المشبعة يومياً وهو أقل من 7% من إجمالي السعرات الحرارية.
  2. تجنب تناول الأطعمة المقلية لحتوائها على الدهون المتحولة والتي أيضاً تعمل على زيادة مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، وبالمقابل تعمل على خفض مستوى الكوليسترول الجيد، مما قد يؤدي الإصابة بأمراض القلب.
  3. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الحموض الدهنية أوميغا 3، مثل السلمون وسمك الماكريل والرنجة، وبذور الكتان وحبوب الجوز واللوز. حيث لا تملك أوميغا 3 أي تأثير على مستوى الكوليسترول الضار، وتعمل على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد.
  4. الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الذائبة وهي النوع الأفضل من الألياف، الذي يعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، ويوجد بكثرة في الفواكه والبقوليات كالعدس والفول، كما ويتواجد في الشوفان ونخالة الشوفان.
  5. تناول الألبان التي التي تحتوي على بروتين المصالة الذي يخفض مستويات الكوليسترول الضار، ويمكن الحصول عليه كمنتج منفصل من أماكن بيع الأغذية الصحية، وعليك متابعة التعليمات الموجودة على العبوة.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية وزيادة معدل النشاط البدني

إن الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لمدة 30 دقيقة يعمل على زيادة مستوى الكوليسترول النافع في الجسم، كما وتخفض مستوى الكوليسترول الضار،

كما ويمكن ممارسة أي نشاط بدني لمدة 10 دقائق على عدة فترات على مدار اليوم، حيث قد يؤدي ذلك إلى خسارة الوزن، ومن الأنشطة المفيدة والممتعة:

  • السباحة.
  • رياضة التنس.
  • المشي لمدة نصف ساعة خلال استراحة الغداء.
  • رياضة ركوب الدراجة.

ويمكن أن تكون هذه الأنشطة غير مشجعة ويصعب الاتزام بها باستمرار، ويمكن حل ذلك عن طريق ممارسة الرياضة مع مجموعات من الأشخاص كالأصدقاء أو أفراد العائلة، ويمكن استخدام الدرج بدلا من الصعود على المصعد.

  • الإقلاع عن التدخين

يؤدي التدخين إلى أضرار كارثية وينصح بالإقلاع عنه بأسرع وقت للمحافظة على مستويات الكوليسترول النافع وتحسينها، وأيضاً خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، وإذا استمر المدخن بالامتناع عن التدخين لمدة عام واحد، ستقل مخاطر الإصابة لأمراض القلب للنصف، وبعد 15 عام تكون مخاطر الإصابة بأمراض القلب نفسها عند الشخص الذي لم يدخم في حياته قط.

  • التخلص من الوزن الزائد

تؤدي زيادة الوزن والسمنة إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الجسم، وقد تساهم خسارة من 5 إلى 10% من الوزن في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

وذلك من خلال إحداث تغييرات في نظام حياتك ومحاولة اتباع أنظمة صحية وتجنب الأمور التي تعيق عملية خسارة الوزن، كالخمول والإفراط في أكل السكريات والدهون.

ومن الأمور المهمة في خسارة الوزن تحديد المشاعر والفصل بينها، وعدم الخلط بين شعور الجوع وشعور الملل أو الاكتئاب والقلق، وحاول دمج الأنشطة الحركية في حياتك اليومية كالمشي بدلاً من استخدام السيارة، وصعود الدرج بدي المصعد.

  • امتنع عن شرب الكحوليات

يعمل شرب الكحوليات بكثرة على خفض مستوى الكوليسترول النافع، لذلك ينصح بالامتناع عن تناوله لما يسببه من مشاكل مزمنة خطيرة، كالأمراض القلبية والسكتة الدماغية.

لو لم يكفي تغيير نمط الحياة؟

في هذه الحالة، ينصح باستشارة الطبيب، واتباع تعليماته بدقة، كما وننوه إلى عدم الإصابة بالإحباط واليأس، ووجوب استمرار المحاولة وملاحظة الأخطاء في كل مرة وإصلاحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى