صحة وجمالفوائد عامة

أسباب ثقل الرأس

أسباب ثقل الرأس

يصاب العديد من الأشخاص بثقل في الرأس، هذا الثقل يكون مصحوباً بعدد من الأعراض الجانبية مثل الصداع الشديد النصفي أو الكلي، عدم الشعور بالراحة، وفي الغالب يبدأ هذا الشعور بأن يكون بسيطاً في البداية، ثم يتطور الأمر حتى يصبح الثق شديداً مما يسبب الضيق لصاحبه، هذه الحالة تمر على الإنسان خلال فترة معينة وتكون متكررة، قد تدل بعض أعراض هذا الثقل في الرأس إلى وجود نوع من الخلل في الجسم الذي يحتاج إلى علاج فعال.

يجب العلم أن مشكلات التعرض إلى الثقل في الرأس لا تكون مصحوبة فقط بالصداع، حيث يكون الصداع واحدة من المشكلات التي تواجه الإنسان، وقد يدل على وجود مرض يعاني منه المريض وهو الذي يسبب هذا الثقل، وبالتالي يجب البحث عن أسباب الثقل في الرأس الصحيحة للقدرة على معرفة العلاج المناسب.

أسباب ثقل الرأس

  • أمراض الأذن الداخلية: ثقل الرأس يعتبر من أعراض الإصابة بأمراض الأذن الداخلية وكذلك الشعور بالدوخة، وأثبتت الأبحاث أن التهابات الأذن الوسطى تكون هي السبب في الشعور بالثقل.
  • الإصابة بالتهاب الدماغ: ينتج هذا الالتهاب بسبب نوع من العدوى الفيروسية التي تصيب أجزاء الدماغ، مما يسبب كبر الحجم ومنها إلى الضغط الشديد على عظام الجمجمة المحيطة، ويشعر المريض بالثقل الشديد في الرأس وآلام خطيرة.
  • التهاب السحايا: من الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى العلاج الفعال مرض التهاب السحايا، ويحدث هذا المرض بسبب الإصابة بأنواع معينة من البكتيريا والفيروسات، ومن أكثر أعراض هذا المرض انتشاراً الثقل في الرأس، والشعور بصداع شديد دون التأكد من إصابته بالتهاب السحايا.
  • انخفاض ضغط الدم: يؤدي انخفاض الضغط في جسم الشخص إلى عدم وصول كمية كافية من الدماء إلى أجزاء الدماغ المختلفة، مما ينتج عنه الثقل الشديد في الرأس الذي يصاحبه أعراض أخرى مثل الصداع النصفي أو الكلي والدوخة الشديدة، وهذا الثقل في الرأس يظهر على شكل تنميل في الرأس.
  • الإصابة بداء السكري: من المعروف أن مرض السكر من الأمراض التي تصيب الأعصاب وتؤثر عليها، كما تسبب الالتهابات في الكثير من الأحيان، بالإضافة إلى عدد من المشاكل الأخرى التي ينتج عنها الشعور بالثقل في الرأس، وقد يتطور الأمر في بعض الحالات حتى يصل إلى عدم شعور المريض برأسه تدريجياً.
  • كثرة التوتر والقلق: الحالة النفسية السيئة بسبب المشاكل النفسية والعصبية والقلق والتوتر من أسباب شعور الفرد بثقل في الرأس، ولكن يمكن التخلص من هذا الثقل والصداع عند عودة الشخص إلى هدوئه مرة أخرى واكتساب الوضع الطبيعي.
  • التعرض إلى نزيف الدماغ: يسبب الإصابة بنزيف الدماغ إلى انتشار الدماء في العديد من الأماكن والأجزاء في الدماغ، وبالتالي يبدأ المريض الشعور بثقل في الرأس، ومع مرور فترة على هذا النزيف ينعدم شعور المريض برأسه على فترات، كما يصيب المريض تصلب الرقبة، الدوخة الشديدة وعدم الاتزان وآلام شديدة في العضلات، ولذلك يجب اللجوء إلى الطبيب على الفور.
  • العديد من الممارسات الخاطئة: هناك العديد من السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها الفرد خلال يومه تسبب الثقل في الرأس مثل:
  1. يؤثر الجلوس فترات طويلة أمام الكمبيوتر أو شاشة التلفاز على الدماغ والعينين وقدرة الفرد على التركيز وبالتالي الثقل في الرأس.
  2. جمع أنواع القلق والتوتر والغضب والانفعال الشديد وأيضاً الصراخ عالياً يسبب ثقل الرأس والشعور بالضيق عامة.
  3. عدم الاعتماد على طريقة صحيحة في النوم، أو النوم على وسادة غير صحية.
  4. زيادة عدد ساعات النوم أكثر من المدة المتاحة، حيث تزيد عن 8 ساعات يومياً، حيث يسبب زيادة الشعور بالكسل والنعاس والثقل في الرأس.
  5. التعرض إلى الضغوطات الشديدة في الحياة والتفكير الزائد.
  • شم الروائح الكيميائية: يسبب كثرة تعرض الفرد إلى العديد من الروائح المختلفة من العطور والمنظفات الكيميائية إلى التأثير على الجهاز العصبي، مما يزيد من إصابة الفرد بالصداع والدوخة وثقل الرأس.
  • تناول كميات قليلة من الماء: يتكون دماغ الإنسان من الماء بنسبة 90%، لذلك يؤدي النقص في الكمية المناسبة إلى إرسال العديد من الإشارات العصبية التي توضح إحساس الفرد بالعطش، وفي حالة عدم قيام الشخص بتناول الكميات التي يحتاج إليها الجسم يبدأ الصداع في الظهور وتقل قدرة الفرد على التركيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى